PRINCE AL3RB
اهلا وسهلا بك زئرنا الكريم يشرفنا التفضل بالتسجيل في منتديات PRINCE AL3RB‎
والانضمام لاسرتنا ودخول عالمك الخاص .

PRINCE AL3RB

 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 † † † ماهي المسيحيه † † †

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PRINCE AL3RB
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 14/04/2010
العمر : 25
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: † † † ماهي المسيحيه † † †    الأحد 08 أغسطس 2010, 7:24 am



ماهي المسيحية:المسيحية احدى الديانات السماوية التي يعتبر يسوع المسيح الشخصية الأساسية فيها , و يعتبر المؤسس لها. تعتبر المسيحية أكثر الديانات أتباعا في العالم يليها في ذلك الإسلام , فعدد أتباع الديانة المسيحية يبلغ 2.1 بليون مسيحي. جذور المسيحية تأتي من اليهودية, التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدسة (التوراة) Tanakh , الذي يدعى في المسيحية (العهد القديم) Old Testament . أحيانا يطلق على مجموعة الديانات السماوية : اليهودية , المسيحية و الإسلام اسم الديانات الابراهيمية لأن مؤسسي هذه الديانات جميعهم من نسل إبراهيم عليه السلام .
الكتاب المقدس الأساسي للمسيحية يطلق عليه اسم : الإنجيل أو العهد الجديد و هو مجموعة التعاليم التي أتى بها يسوع المسيح و نشرها بين أتباعه ثم قام تلامذة المسيح (الحواريون) بكتابة هذه التعاليم و نشرها في الأصقاع .




مقدمة


الديانة المسيحية ظهرت ببداية قيام المسيح بنشر رسالته في عام 25 ميلادي تقريبا حيث ولد السيد المسيح في السنة الخامسة قبل الميلاد و بدأ خدمته الرسولية و هو في سن الثلاثين ثم رفع إلى السماء و هو في سن الثالثة و الثلاثين، دار جدال كبير حول شخصية المسيح فالطائفة الأرثوذكسية تؤمن بالمسيح بمعنى الرب ( أي السيد و ليس الإله ) و أما الكاثوليك و البروتوستانت فيؤمنون بأن المسيح هو إله فعلا ، يؤمن الأرثوذكس بأن الروح القدس منبثق عن الآب بينما يؤمن الكاثوليك بأن الروح القدس منبثق عن الآب و الإبن معا، تجتمع الطوائف المسيحية بعقيدة الخلاص و التي مفادها بأن الخطـيئة تسللت لآدم بكسره للناموس ( أى الأوامر الإلهية أو الشريعة ) و حيث أن أجرة الخطيئة هي موت فإن الموت أيضا قد حل على الجميع و لا بد أن يكون هناك مصالح بين الله كلي القداسة و بين الإنسان المخطئ، بحسب التقليد القديم في التوراة كانت هناك الذبائح لأنه لا يكون غفران إلا بدم و بالتالي كانت هناك ذبائح لتكفير الذنوب يقدمها الشخص عن نفسه و كانت هناك تقدمات عن شعب إسرائيل بالكامل، تؤمن المسيحية بأن الله أراد أن يقدم لللإنسان هذا المصالح بينهما من خلال إبنه المسيح ( الذي هو بلا خطيئة ) و عندما يسفك دمه على الصليب تكون هذه الذبيحة قد قدمت و الخطيئة قد رفعت و الخلاص من نير الناموس و الشريعة قد تم و اكتمل و بالتالي كل من يؤمن بالمسيح كذبيحة كفارية فسوف يتخلص من الخطيئة لأن الإنسان لا يملك أن يخلص نفسه،، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا إن كانت الخطيئة قد رفعت عنا فلماذا نخطئ و نخطئ بعد أن نقبل المسيح كمخلص ؟ و الأهم من ذلك إن كانت أجرة الخطيئة هي الموت و المسيح قام فعلا بدفع هذه الأجرة فلماذا يموت المؤمنون به الطالبين للخلاص ؟؟ إذن الأجرة لم تدفع و الخطيئة لم ترفع و لا يزال حكم الناموس علينا غير متغير على الإطلاق منذ زمن آدم و إلى الآن سواء مات المسيح على الصليب أم لم يمت. يتفرع من المسيحية عدّة فروع، ومن أبرز هذه الفروع : الكاثوليكية، الأرثوذكسية الشرقية (مثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية)، وشتّى طوائف البروتوستانتيّة. وحسب إحصائية العام 1993، تعدّ المسيحية من أكثر الديانات شيوعاً وبأتباع يربون على المليارين مسيحي ( مليار كاثوليكي، 500 مليون بروتوستانتي، 240 مليون أرثودوكسي، و 275 مليون مسيحي من الطّوائف الأخرى) ويلي المسيحية في الترتيب إستناداً على عدد الأتباع، الإسلام، بما يزيد على 1.1 مليار مسلم، ويلي الإسلام، الهندوسية بأتباع يقاربون المليار هندوسي.
انبثقت المسيحية من الديانة اليهودية واخذت الكثير من المعالم اليهودية كوجود إله خالق واحد، والإيمان بالمسيح ابن الله الحي (كلمة الله)، والصلاة، والقراءة من كتاب مقدّس. ولعل محور العقيدة المسيحية يتمثل بالمسيح وعمله الكامل على الصليب لفداء المؤمنين. لا يوجد في المسيحية جنة أو جنات فنصيب المؤمن في عصر الكنيسة هو أنه سيكون مع المسيح في بيت الآب إلى الأبد.




مصطلح نصرانية


تطلق الكثير من الكتب الاسلامية مصطلح نصرانية على الديانة المسيحية أخذا من قول المسيح للحواريين : " من انصاري إلى الله " .




العقيدة المسيحية


المفاهيم الرئيسية والخطوط العريضة للعقيدة المسيحية تستعرض التجسّد الإلهي في المسيح، وصلب المسيح الذي أدّى الى موته فدية عن المؤمنين ولرفع خطية العالم، وقيامته المجيدة فتعطي الإنسان الخاطئ فرصة للنجاة من جهنم ونوال الحياة الأبدية لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ بتلك المفاهيم، يؤمن المسيحيون ان هذه هي الطريقة التي رتبها الله على الأرض ليتصالح البشر معه. وتعلم المسيحية أن الله أحب العالم وبذل ابنه (وليس ولده) الوحيد لكي لا يهلك كلّ من يؤمن به بل ينال الحياة الأبدية فبهذا الطريق فقط يمكن للإنسان أن ينال الحياة الأبدية وغفران الخطايا فالمسيحية ليست دين مثل باقي الديانات التي تقوم عقيدتها على وجوب العمل الفردي من عبادات وطاعات للفوز بجنّات النعيم. ففي المسيحية الله هو المبادر وهو الذي يعطي الخلاص مجاناً لمن يتوب ويطلب الغفران على أساس موت وقيامة المسيح. وتتفق طوائف المسيحية رغم تعددها على مذهب مسيحي يحتوي على النقاط الرئيسية التالية :
الثالوث : إله واحد يتمثل في 3 اقانيم أو كينونات في ذات الله العجيبة بحيث لا يعتبرونها مسألة جمع ك 1+1+1=3 كما في الرياضيات بل مسألة ضرب 1*1*1=1ادا استعرنا مثال من الرياضيات كدلك، الأب، الإبن، والروح القدس.وتعد من اسرار كشفها الله لهم وتقبل بالإيمان لأنها تسموا فوق العقل وإن كانت لا تناقضه فكيف يقدر المخلوق أن يدرك ذات الخالق. فالمسيحية تعلم لا أحد يعرف حقيقة من هو الله إلا من أراد الله أن يعلن له، يؤمن المسيحيون بوجد الله الآني في كلّ مكان وزمان فهو دائم الوجود وكليّ الوجود منذ الأزل وإلى الأبد قادر على كلّ شيء لا يقدر أن ينكر نفسه.
يعتبرون ان المسيح هو كلمة الله الموجود مع الآب منذ الأزل تجسد من مريم العذراء المباركة بشراً فظهر عبداً يأكل ويشرب وينام ويتألم ليقدر أن يموت عن الخطاة بجسده، فهو ليس ميخائيل وهو ليس بشر من نسل آدم ولكن الله المتجسد بشراً ولذلك أطلق الكتاب عليه اسم (ابن الله) و(ابن الإنسان)
مريم العذراء ولدت المسيح وأخذ منها إنسانيته فتمم النبوة القديمة أنه هو نسل المرأة فولد من عذراء بقوة روح الله بدون أي زواج لا من الله أو من بشر، فلا يؤمن المسيحييون أن المسيح هو ولد الله فهذا يعتبر اثمٌ عظيم ولكنهم يؤمنون أنه أن العذراء حبلت به عندما حلّ الروح القدس عليها.
يسوع هو المسيح الذي انتظره اليهود، ووريث عرش داود وسيملك على بيت داود إلى الأبد.
يسوع المسيح نقي من الخطايا فهو لم يخطئ وليس فيه غش، وبموته وقيامته، تصالح الله مع البشر التائبين فقط فمحى خطايا من يؤمنوا بالمسيح المصلوب ويتوبوا عن خطاياهم وينالوا بدمه غفران الخطايا، وكلّ من يرفض محبة الله يقع تحت دينونة الله العادلة
الَّذِي يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللهِ فالخلاص ليس لكل الناس ولا لكل البشرية بل لمن يؤمن.
سيأتي يسوع ثانيةً على السحاب ليختطف الكنيسة التي هي جماعة المؤمنين اي المؤمنين به ليكونوا معهُ كل حين في السماء .
يؤمن المسيحيون الغربيون ان الإنجيل كلام الله وكذلك المسيحيون الشرقيون وبذلك يتّفق كل من الشرق والغرب المسيحي بقدسية الإنجيل.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://princeal3rb.ahlamontada.com
 
† † † ماهي المسيحيه † † †
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
PRINCE AL3RB :: *:: PRINCE AL3RB ::* :: * الاقسام الدينية * :: الدين المسيحي-
انتقل الى: